أخبار عاجلة
الرئيسية / سوريون حول العالم / *تلفزيون سوري يحتجب عن البث ويوجه رسالة احتجاج!*

*تلفزيون سوري يحتجب عن البث ويوجه رسالة احتجاج!*

*تلفزيون سوري يحتجب عن البث ويوجه رسالة احتجاج!*

أعلن تلفزيون أورينت السوري الذي يملكه رجل الأعمال غسان عبود عن إيقاف بثه لمدة 24 ساعة، احتجاجاً على ما أسماه “المجازر المتواصلة بحق الشعب السوري، وعلى الصمت الدولي إزاء جرائم روسيا وإيران وقوات النظام السوري” ..
مذيع تلفزيون أورينت أحمد ريحاوي ظهر خلال نشرة أخبار الساعة الثانية بعد الظهر بتوقيت دمشق، ليعلن أنه لم يعد هناك كلام يقال في ظل هذه المجازر.. وأن إدارة التلفزيون قررت إيقاف البث لمدة 24 ساعة لتوجيه رسالة احتجاجية للجميع، بما فيهم السوريين الصامتين عن هذه المجازر.
ورفع مجموعة من الإعلاميين العاملين في تلفزيون أورينت لافتات عديدة خلال وقفتهم الاحتجاجية الصامتة داخل استوديو الأخبار.. معبرين عن ضيق القول أمام ما يجري كما جاء في إحدى اللافتات المرفوعة “ضاق علينا القول ومل منا.. علنا نجد في الصمت ليومٍ عزاء” فيما نددت لافتات أخرى بالصمت الدولي، وحذرت السوريين من البقاء صامتين، منوهة بأن القتل لا يستثني أي مكون من مكونات الشعب السوري… وأن الهدف هو الحفاظ على “عائلة تسرق سوريا وتقتل أهلها”.. في إشارة إلى عائلة الأسد التي تحكم سوريا منذ وصول حافظ الأسد إلى السلطة في انقلاب عسكري عام 1970 ثم توريث الحكم لابنه بشار عام 2000
وأعقب الوقفة الاحتجاجية الصامتة لاعلاميي اورينت إيقاف بث القناة لمدة 24 ساعة، وظهور شاشة سوداء كتب عليها:
“احتجاجا على جرائم روسيا وإيران وميليشات أسد الطائفية التي تتواصل في سوريا بتواطؤ المجتمع الدولي وصمت السوريين قبل غيرهم، يحتجب تلفزيون أورينت عن البث لمدة 24 ساعة”
يذكر أن تلفزيون أورينت انطلق بثه في الثاني من شباط/ فبراير عام 2009 واشتهر بهويته السورية، وقد واكب أحداث الاحتجاجات التي اندلعت ضد حكم بشار الأسد منذ بداياتها الأولى في آذار/ مارس عام 2011 وشكل صوتا لها.. وقد استمر في في نقل أخبارها بلا انقطاع.. وهذه هي المرة الأولى التي يتوقف فيها بثه.